سياسة

تيفلت : فيدرالية اليسار تندد بخروقات مرشحين و السلطات العمومية تتفاعل

كشفت تحالف فيدرالية اليسار بتيفلت في بلاغ له صبيحة يوم الاقتراع أن انطلاق عملية التصويت واكبته جملة من الاختلالات و قد أوضح ذات التنظيم السياسي أن ملاحظوه أبلغوه بوجود عدة خروقات على رأسها التصويت بنسخة البطاقة الوطنية مع أن بلاغ وزارة الداخلية ليلة أمس كان واضحا في هذا الشأن حيث أكد على أن التصويت يكون حصريا على أساس البطاقة الوطنية للتعريف التي تتبث هوية الناخبين أو الوصل ، كما لوحظ تواجد مجموعة من الأشخاص المحسوبين على أحزاب معينة أمام مكاتب التصويت بل و تعدى الأمر ذلك بوجود مرشحين كذلك منذ انطلاق العملية الانتخابية.
و قد عبر تحالف فيدرالية اليسار بتيفلت ، عن تنديده بهذه السلوكات كما حمل للسلطات المحلية كل المسؤولية في ما سيترتب عن هذه الأفعال التي تشوش على السير العادي للاستحقاقات التي أرادها التنظيم السياسي المذكور أن تشكل قطيعة مع أساليب الماضي وفقا لبلاغهم.
كما أعلنوا للرأي العام المحلي أنهم سيتخذون كل الاجراءات اللازمة لمواجهة الخروقات المسجلة.

من جهتها بادرت السلطات المحلية بتيفلت إلى التفاعل المسؤول مع بلاغ تحالف فيدرالية اليسار إذ بوشرت عدة زيارات من طرف قواد الملحقات الإدارية لمكاتب التصويت حيث تم التعاطي مع الحالات المسجلة في حق بعض المرشحين و التابعين لهم و التي تبقى معزولة بصرامة بلغت أحيانا حد حلول دوريات للأمن للسهر على ضمان ولوج ميسر للفئات الناخبة لمراكز الاقتراع كي تمر المحطة الانتخابية في أحسن الظروف و الأحوال.

و في سياق مرتبط بالموضوع قامت المصالح الأمنية بتسخير كافة مواردها البشرية لإنجاح المحطة الانتخابية لسنة 2021 حيث تم تسجيل تدخلات للعديد من الفرق الأمنية في احترام تام للقانون مما أعطى انطباعا إيجابيا عن مدى حياد السلطات العمومية خلال هذه المرحلة الحاسمة في مسار البناء الديمقراطي ببلادنا ، إضافة إلى تعاطيها بحس واعي و مسؤول في معالجة الحالات الاستثنائية تجاه مختلف الهيئات الحزبية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى