المرأة

حصري : الحركية “عزيزة بوجريدة” تكشف عن حقيقة توقيفها

على إثر تداول العديد من وسائل الإعلام الوطنية خلال الآونة الأخيرة لخبر توقيف القيادية بحزب الحركة الشعبية “عزيزة بوجريدة” من قبل مصالح الأمن بمدينة مراكش ، و ذلك على خلفية الاشتباه في امتلاكها لسيارة  قيل أنها موضوع مذكرة بحث دولية ، أفادت المعنية في تصريح لموقع “مغرب أنباء” أن الأمر لا يعدو أن يكون تحاملا سياسيا ممنهجا بهدف النيل من مصداقيتها قبيل المحطة الانتخابية المقبلة .

جدير بالذكر أن القيادية الحركية “عزيزة بوجريدة” تعتبر من بين أبرز الوجوه السياسية بجهة مراكش – أسفي و التي استطاعت أن تفرض نفسها بقوة ، مما يؤكد أن فرضية استهدافها يبقى واردا و ذلك بالنظر للمتغيرات الكبرى التي شهدتها المنطقة المذكورة على امتداد السنوات التي مضت.

الحركية “عزيزة بوجريدة” أوضحت في سياق مرتبط بالموضوع أن تقثها كبيرة في المصالح الأمنية التي تواصل أبحاثها لكشف حيثيات و ملابسات القضية التي اندلعت تفاصيلها عبر العديد من وسائل الاعلام و ذلك حتى يعرف الرأي العام حقيقة التهم التي تم توجيهها إليها بدوافع انتقامية تؤكد المتحدثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى