كتاب وآراء

الكرجاوي يكتب : تيفلت ……تدمير ممنهج “الجزء الثاني”

تأكد بالملموس فشل المكتب المسير الحالي برئاسة السيد عبد الصمد عرشان في الرفع من مداخيله للسنة السادسة على التوالي، و ترشيد نفقاته، و بذلك يكون العنوان الأبرز للمرحلة هو:

كل سنة مالية و العجز المالي في تصاعد، فلولا الدعم المالي لوزارة الداخلية التي عملت على موازنة المداخيل مع المصاريف، لشل أداء المجلس الحالي على مدار الست سنوات.

العجز المالي المستفيد الأكبر منه، بفضل السياسات المتبعة الفاشلة، هم كبار الاقطاعيين بالجماعة الذين نجوا مرة أخرى من أداء ما بذمتهم تجاه الدولة من مستحقات ضريبية تقدر بملايين الدراهم بحيث جمعها قد يكفي لتأهيل المدينة على جميع المستويات؛

فهنيئا للفائزين ب “صفقة” متاجر المركب التجاري بالمدينة الذين توقف أغلبهم علي دفع السومة الكرائية لسنوات بعد أن فوتوا الفرصة عن التجار الحقيقيين الذين يتم ترحيلهم من زنقة لأخرى بدل البحث لهم عن حلول معقولة تنزيلا للتوجيهات الملكية السامية التي دعت إلى تثبيت هؤلاء بدل مطاردتهم،

و هنيئا لكل من احترف التهام المال العام عن طريق الامتناع عن دفع ما بذمته من مستحقات من الضرائب تجاه الدولة.

فيما يلي، على سبيل المثال لا الحصر، أرقام من المصاريف المقترحة خلال مشروع ميزانية السنة المالية الحالية 2021 :

*  سيارات الاسعاف تلتهم الوقود من جيوب المستفيدين من خدماتها من الساكنة – النظافة تدبره شركة – الشاحنة مركونة في الأرشيف، فمن سيبتلع كل هذه الأموال يا ترى ؟

* مصاريف الإقامة و الإطعام و الاستقبال: 10 ملايين (من هم اعضاء هذه الوفود المحظوظة التي تلتهم كعب غزال و الدجاج البلدي وووو يا ساكنة، و اين يتم ذلك، و ما المناسبة، بل و ما تربحه الساكنة من ذلك ؟)

*  صوائر المسطرة و إقامة الدعاوى: 10 ملايين سنتيم (هنيئا لمحامي المجلس القديم و الجديد، و هنيئا للمكتب المسير الذي لم يربح طيلة ولايته الحالية و لو دعوى قضائية واحدة في حين دفع المجلس كمصاريف لتنفيذ الأحكام و اتفاقيات الصلح 221 مليون سنتيما خلال السنة الماضية و يقترح أكثر من 76 مليون سنتيما خلال السنة الحالية).

* صيانة البنايات: 80 مليون سنتيم (اربع مقاطعات + قصر البلدية، فأين ستنم هذه الصيانة ؟

* شراء عتاد صغير للتزيين: 16 مليون سنتيما.

* مصاريف النشاط الثقافي و الفني: 8 ملايين ، و شي وحدين من الذين يدورون في فلكه صدعونا ب مقولة ” رئيس عبد الصمد عرشان كايدفع من جيبوا، واباااااز”.

-أجور الأعوان العرضيين: 120 مليونا سنتيما (اللي نشر لائحة بأسمائهم و نوع العمل الذي يقومون به في إطار الشفافية و الحق في الحصول على المعلومة وفق القانون 31.13 أعده بإقفال حسابي هذا على الفايس).

-تعويضات عن الأشغال الموسخة و الشاقة: 45 مليون سنتيما (نفس التحدي: نشر لائحة الموظفين المستفذين من هذه المنحة).

-اكتراء آليات النقل: 60 مليون سنتيم (هل رايتم يوما ما آلية اكتراها الرئيس و تقوم بتعبيد طريق او تنظيف ساحة او تجميع ازبال او تطهير مطرح أو أو أو ؟؟ و أتمنى نشر طرق و مجالات توظيف هذه الآليات المكتراة).

بدون تعليق، و الكلمة لكم:

-شراء المواد المطهرة (20 مليون) و السلاح و الذخيرة (1 مليون) و اعانات لمؤسسات خيرية إحداهما يتراسها السيد محمد برقية و الأخرى السيد محمود عرشان (40 مليون) و نقل الأموات و دفنهم (3 ملايين) و إعانات للفرق و الجمعيات الرياضية (54 مليون)، و شراء الأشجار و الأغراس (10 مليون)…

* صحة المواطن و الثقافة أولا !!

العلاجات الأساسية و المحافظة على الصحة و مواد صحية و صيدلية، و كل ما يتعلق بالمدارس و الموسيقى و المسرح و دور الشباب و المتحف و الفنون و المكتبات و الثقافة (0.00 درهم)…

أرقام دالة على فشل المكتب المسير:

* المداخيل المقترحة: 40 مليون درهم.

* المصاريف المقترحة: حوالي 76 مليون درهم.

العجز الحاصل في مشروع الميزانية الحالية: 36 مليون درهم (3600 مليون سنتيم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى