مجتمع

الحقوقي “الدغوغي” يدعو لتبسيط الخطاب أثناء التواصل مع الجماهير

وجه الناشط الحقوقي “نـورالـدين الـدغـوغي” عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” رسالة وصفها هدا الأخير بالمتواضعة ، حيث دعا ذات الفاعل على حد تعبيره المناضلين الذين ينتمون لجميع التيارات التقدمية بالمغرب ، مخاطبا إياهم  بأن تأطير الجماهير الشعبية خلال مختلف الأشكال النضالية يقتضي أساسا تبسيط المفاهيم و الأساليب حتى تستوعب الفئات التي تعاني من الفقر المعرفي و الأمية الأهداف المرجوة من كل فعل ديمقراطي .

الحقوقي “نورالدين الـدغـوغي”  حرص في ذات السياق من خلال رسالته المذكورة على أن الكلمات التي يتم إلقائها بمناسبة تنظيم شكل نضالي معين لابد أن تراعي شروط محددة و دقيقة لعل من أهمها حسب وصفه ، تبسيط الخطاب الموجه للجماهير الشعبية و العمل على ايصاله لكل الفئات المعنية عبر التركيز على التحرك المتوازن بالفضاءات العمومية المخصصة لهاته المحطات النضالية.

الحقوقي ذاته شدد في رسالته على توجيه نداء يحمل في طياته دلالات عميقة و مما جاء فيه : “تذكروا أيها المناضلين أن الكلمة الختامية  مهما كانت الأفكار فيها ثورية ورائعة ، تحتاج  فقط إلى التركيز على النقاط المهمة التي تمس حياة المقهورين في دقائق قليلة و محدودة للحاضرين ،  و بالتالي فالخطاب البسيط الفهم قوة ناعمة تترسخ  في دهن  المتلقي ، أما تحويله إلى مأساة كاملة من الملل سيؤذي لا محالة إلى  شرود  ذهن  الحضور  كاملا  بعيدا عن المحتوى الذي يقدم له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق