جهات

ألمانيا : مغربي يوجه اتهامات ثقيلة لرئيس المجلس الإقليمي للحسيمة

توصل موقع “مغرب أنباء” بشكاية صادرة عن المواطن “بوندوح علي” و هو مغربي مقيم حاليا بالديار الألمانية ، يحكي من خلالها واقع تعرضه للتزوير و استغلال النفوذ من قبل سياسي كبير بالمنطقة ، حيث تجدر الإشارة في هذا الصدد أن القضاء  سبق أن أصدر حكما قضائيا ضد “إ.ر”  المتورط في ممارسات مجرمة قانونا من قبيل ” تزوير عقد بيع عرفي إلى جانب بيع ملك الغير مرتين ، الأول بوكالة زوجته والثانية بأخرى مزورة” ، و الذي يشغل في ذات الوقت منصب رئيس المجلس الإقليمي لعمالة الحسيمة ، مما أدى إلى  إدانة هدا الأخير بثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ وبغرامة مالية قدرها 25 مليون سنتيم تضامنا  مع المتضرر.

المواطن “علي بوندوح” و في اتصال هاتفي خص به موقع “مغرب أنباء” أوضح أنه سبق أن وجه شكاية تخص حيثيات قضيته إلى الديوان الملكي ، كما قام بعرض أطوار ملفه على العديد من المؤسسات الأخرى بغية تسليط الضوء على الحيف و الضرر الذي لحقه من طرف “إ.ر” رئيس المجلس الإقليمي لعمالة الحسيمة  من جهة ، و كذا من أجل تدخل الجهات المسؤولة لإنصافه حيث راح وفق إفادته ضحية للنصب والاحتيال .

المتحدث لموقع “مغرب أنباء” أضاف أن النيابة العامة المختصة و فور مباشرتها للبحث الأولي تبين لها أن سجلات المقاطعة أتبتث أن الأمر ينطوي على تزوير بين لاسيما بعد اتضاح عدم تواجد أي وثيقة مسجلة بنفس تاريخ العقد العرفي ، مما يعني أن المتضرر راح ضحية لعملية نصب و احتيال ، كما أن نتائج الخبرة  كشفت زيف توقيع رئيس المجلس الإقليمي لعمالة الحسيمة و الذي كان يشرف أنداك على تدبير شؤون الملحقة الإدارية التي كانت مسرحا للأفعال الجرمية المذكورة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق