سياسة

بيان مركز حقوقي بالخميسات يكشف حقيقة لقاء جمعيات مدنية بتيفلت

توصل موقع “مغرب أنباء” ببيان أصدره الفرع الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بالخميسات و مما جاء فيه أنه و على إثر اللقاء الذي جمع عضو المكتب الوطني لذات المنظمة ورئيس مكتبها الإقليمي بالخميسات ، السيد ” حسن اليوسفي” ، مع مجموعة من نشطاء المجتمع المدني ،  صبيحة يوم الخميس 03 شتنبر2020  بإحدى مقاهي تيفلت، والذين كان من بينهم رئيس فرع الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بالمنطقة ، وتفاديا لأي تأويل يجانب حقيقة ما جرى في ذلك اللقاء ، أخبرت الهيئة المذكورة الرأي العام بحيثيات و تفاصيل المبادرة .

بيان المركز الحقوقي أكد كذلك أن اللقاء المذكور جاء تلبية لطلب جمعية مدنية كانت على اتصال بالسيد باشا المدينة بخصوص موضوع مشاركة فعاليات مدنية في الحملة التحسيسية حول جائحة كورونا، حيث بادر رئيس ذات التنظيم صاحب المبادرة إلى الاتصال برئيس فرع الرابطة المغربية للمواطنة و حقوق الإنسان قصد حضور أطوار اللقاء المذكور.

و في سياق مرتبط بالموضوع كان اللقاء مناسبة لمناقشة موسعة حول العديد من القضايا التي تكتسي طابعا راهنيا ، حيث ساهم ممثلوا الإطارات المشاركة في إغناء النقاش بطروحاتهم ومواقفهم.

غير أن بيان المنظمة الحقوقية المذكورة جدد التأكيد أنه و بعد توصل رئيس الجمعية الرياضية صاحبة المبادرة باتصال من لدن السيد باشا المدينة ، والذي أخبره بإلغاء الحملة المبرمجة إلى إشعار ٱخر، رفعت أشغال اللقاء دون أي تنسيق حقوقي من أي نوع كان.

البيان نفسه أشار إلى أن المركز المغربي لحقوق الإنسان ينأى بنفسه عن المشاركة في أية مبادرة لا تتم المصادقة عليها من لدن الأجهزة التقريرية ، ودون دراستها والموافقة على حيثياتها وتداعياتها.

و قد ختم بيان المركز الحقوقي التأكيد للرأي العام أن اللقاء كان فرصة تواصلية عادية لا تكتسي أي طابع تنسيق مع أي تنظيم لا حاليا و لا مستقبلا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق