فن وثقافة

تحركات دبلوماسية جديدة ببريتوريا للتعريف بقضية الصحراء المغربية

أعلنت سفارة المغرب ببريتوريا ، يوم الخميس 13 غشت 2020 ، عن إطلاق حملة تواصلية بعنوان ” بين الوهم والواقع : فهم للنزاع الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية “.

وقالت السفارة في بلاغ ، إن هذه الحملة التواصلية عبر الفضاء الرقمي ، تستند على مجموعة من مقاطع الفيديو قصيرة وممتعة ومعززة بالصور تسرد أجوبة سفير المغرب بجنوب إفريقيا يوسف العمراني على أسئلة الصحافية الجنوب إفريقية ، جانيس غريافير ، حول العديد من الجوانب المرتبطة بقضية الوحدة الترابية للمملكة.

وأضافت السفارة أن مقاطع الفيديو تستعرض القضية الوطنية بتفرد أبعادها وأصالة مكوناتها بدءا بالجانب التاريخي ثم الواقع السياسي مرورا بالبعد القانوني ، مبرزة أن هذه المقاطع تسعى إلى تقديم صورة واضحة عن مرتكزات دبلوماسية المملكة والثوابت التي يقوم عليها النهج الذي تتبناه في مجال السياسة الخارجية.

وأبرزت أن هذه الحملة تقوم على تفنيد وبالحجج الادعاءات المغلوطة التي تلف هذا النزاع الاقليمي والذي تسعى بعض الأطراف إلى إطالته بدافع الجهل أو الأيديولوجيا ، مشيرة إلى أن المقاربة البيداغوجية المعتمدة على طول المدة الزمنية لمقاطع الفيديو الثمانية تروم تسليط الضوء على الوقائع التاريخية لهذا الملف والالتزامات البناءة للمملكة وإخفاقات بعض الأطراف الأخرى المعنية بشكل مباشر بقضية الصحراء المغربية.

وسيتم بث مقاطع الفيديو ، المنجزة باللغة الإنجليزية ، على نطاق واسع على مختلف المنصات الرقمية وشبكات التواصل الاجتماعي بجنوب إفريقيا وخارجها بالمنطقة الجنوبية من القارة الإفريقية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق