قيادي بحزب الحمامة : “مساحات تتعرض للنهب من طرف عصابة بتيفلت”

 

كشف “مراد غيتان” القيادي البارز بحزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة تيفلت في حديث لموقع “مغرب أنباء” صبيحة هذا اليوم  السبت 04 يوليوز 2020  ، عن معطيات خطيرة  و تفاصيل مثيرة تتعلق حسب إفادته بإقدام منتخبين بالمجلس البلدي على بيع مساحات فارغة بدعوى التعويض في مخالفة صارخة للقانون.

و تعود حيثيات القضية  التي تنذر بتطورات كبيرة في غضون الأيام القليلة المقبلة ، بعد نشر القيادي المذكور المنتمي لحزب الحمامة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”  لتدوينة ساخنة لقيت تجاوبا واسعا من قبل المهتمين و المتتبعين ، حيث جاء في مقالته المنشورة : ” عصابة المجلس تلتهم المساحات الفارغة بالمدينة بدعوى التعويض والحقيقة أنهم يبيعونها في مخالفة صارخة للقانون ، كيف يتم تعويض متضرر لا يعرفه أحد من مساحة في قلب المدينة واش التحايل ديالكم على القانون و الاجتماعات ديال الفيلات مغتساليوش منو أصبح لكل نصاب مكتب في بيته ،….”.

و في سياق مرتبط بالموضوع و في اتصال بموقع : “مغرب أنباء” لم يستبعد عضو بمركز حقوقي الدخول على خط الفضيحة المدوية التي تشغل بال الرأي العام المحلي منذ تفجير القيادي بحزب الحمامة “مراد غيتان” لتفاصيل القضية ، حيث أفاد المصرح أنهم بصدد جمع معلومات دقيقة عن الملف قبل اتخاد الموقف الملائم ، مضيفا أن الواقعة تقتضي عدم التساهل و التصدي بحزم للوبيات الفساد بالمجلس البلدي لتيفلت ، التي أصبحت تجهز على الأخضر و اليابس مما أدى إلى اغتنائها بشكل فاحش ، الأمر الذي يدفعنا جميعا للمطالبة بتفعيل المبدأ الدستوري الرامي لربط المسؤولية بالمحاسبة يؤكد المتحدث .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *